الاقتصاد

التعاون الدولى فى أسبوع.. نشاط مكثف للمشاط فى قمة الحزام والطريق بهونج كونج




• وزيرة التعاون الدولي تُناقش الفرص الاقتصادية المتاحة في الشرق الأوسط في إطار مبادرة الحزام والطريق

• “المشاط” تبحث تعزيز التعاون المشترك مع شركة الصين الدولية لرأس المال وتعقد جلسة مباحثات مع مفوض مبادرة الحزام والطريق

• وزيرة التعاون الدولي تلتقي الرئيس التنفيذي لمنطقة هونج كونج ووزير المالية وتناقش مجالات التعاون مع أحد أكبر الأسواق المالية في العالم

• بحث سبل تحفيز آليات التمويل المبتكرة مع بنك HSBC ومتابعة تنفيذ نتائج اللجنة المصرية المجرية المشتركة

شهدت وزارة التعاون الدولي، خلال الأسبوع المنقضي تطورات متلاحقة في ضوء دور الوزارة لتنمية وتدعيم العلاقات الاقتصادية لجمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والمنظمات الإقليمية والدولية، على رأسها مشاركة الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في قمة الحزام والطريق بهونج كونج ضمن وفد مصري رفيع المستوى، والتي تتزامن مع الذكرى العاشرة لإطلاق مبادرة الحزام والطريق في عام 2013، كما أنها تعد تمهيدًا لقمة الحزام والطريق المقرر انعقادها في بكين الشهر المقبل.


 


تفاصيل زيارة هونج كونج


 


وشاركت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في فعاليات قمة الحزام والطريق بهونج كونج، ضمن وفد مصري ضم حسام هيبة، رئيس الهيئة العامة للاستثمار، والدكتور إبراهيم عبدالخالق، نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وخلال القمة تحدثت وزيرة التعاون الدولي، في جلسة حوار السياسات حول الفرص بمنطقة الشرق الأوسط، لمناقة الاستفادة من الفرص المتاحة في منطقة الشرق الأوسط في ضوء المبادرة، حيث استعرضت وزيرة التعاون الدولي، الشراكة مع الصين وتطورها كبيرة على مستوى الاستثمارات والتعاون الإنمائي والتجارة والانضمام لمبادرة التنمية العالمية GDI الذي يفتح آفاقًا جديدة لتعزيز العلاقات في مختلف المجالات.


 


المؤسسات الصينية ومفوض الحزام والطريق


 


وخلال فعاليات القمة التقت وزيرة التعاون الدولي، مسئولي شركة الصين الدولية لرأس المال CICC، ونيكولاس هو، مفوض مبادرة الحزام والطريق بهونج كونج، بمشاركة السفير باهر شويخي، قنصل مصر العام في هونج كونج، حيث شهدت اللقاءات مناقشة فرص التعاون المشترك تحت مظلة مبادرة الحزام والطريق، واستكشاف جهود تمكين القطاع الخاص وزيادة الاستثمارات الصينية وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.


 


حكومة هونج كونج


 


وحرصت وزيرة التعاون الدولي، على لقاء الرئيس التنفيذي لهونج كونج، جون لي، وكذلك وزير المالية، تشان مو بو، لاستكشاف مجالات التعاون المشترك بين الجانبين، ومناقشة أوجه التعاون مع سوق هونج كونج أحد أكبر أسواق المال والأعمال في العالم، وبحث تحفيز أدوات التمويل الأخضر والتمويلات المختلطة، والتعاون في طرح أدوات تمويلية في سوق هونج كونج.


 


وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن التعاون جنوب جنوب يعد أحد المجالات الواحدة التي يمكن أخذها في الاعتبار استغلالًا للإمكانيات الاقتصادية الكبيرة المتاحة في منطقة هونج كونج، وموقع مصر الحيوي وعلاقتها على مستوى قارة أفريقيا لتعزيز جهود التنمية وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.


 


بنك HSBC


 


من جانب آخر التقت وزيرة التعاون الدولي، لوان ليم، الرئيس التنفيذي لبنك HSBC بهونج كونج، وديفيد إلدون، نائب الرئيس غير التنفيذي للبنك، حيث بحث اللقاء جهود تعزيز التعاون المشترك مع البنوك الاستثمارية وبنوك التنمية متعددة الأطراف لتعزيز جهود التنمية من خلال إتاحة التمويلات المبتكرة وزيادة الاستثمارات في المشروعات ذات الأولوية. وشاركت وزيرة التعاون الدولي، في غداء عمل أقامه بنك HSBC هونج كونج ومجلس هونج كونج لتنمية التجارة.


 


المنصة الوطنية لبرنامج ” نُوَفِّي”


 


وخلال جلسة عرض فرص الاستثمار المتاحة في السوق المصرية والتي شهدت مشاركة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، عرضت وزارة التعاون الدولي، تفاصيل مشروعات المنصة الوطنية لبرنامج “نُوَفِّي” التي تعزز جهود التحول إلى الاقتصاد الأخضر من خلال مشروعات التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية. 


 


وجهود حشد الاستثمارات المناخية بالتعاون مع شركاء التنمية والمؤسسات الدولية.


 


وزير الخارجية والتجارة المجري


 


وخلال مشاركتها في قمة الحزام والطريق بهونج كونج، عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، جلسة مباحثات ثنائية مع بيتر سيارتو، وزير الخارجية والتجارة المجري، لمناقشة تطور العلاقات المصرية المجرية المشتركة وتعزيز استثمارات القطاع الخاص ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات المشتركة ومذكرات التفاهم الموقعة خلال اللجنة المصرية المجرية المشتركة التي انعقدت خلال العام الجاري.


التعاون الدولي،رانيا المشاط،التنمية الاقتصادية



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *