الاقتصاد

«بيتك» يعقد المؤتمر التحليلي لأداء المجموعة للسنة المالية 2023


– الرشود: «بيتك» يقود المنافسة ويحقق نمواً في قاعدة العملاء والحصة السوقية

– المخيزيم: «بيتك» أكبر شركة مدرجة في بورصة الكويت من حيث القيمة السوقية

– الحميري: صافي الإيرادات التشغيلية بلغ 945.4 مليون دينار بزيادة 30.7%

عقد بيت التمويل الكويتي «بيتك» المؤتمر التحليلي لأداء المجموعة للسنة المالية 2023.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بيتك» بالتكليف، عبد الوهاب عيسى الرشود خلال كلمته في المؤتمر التحليلي، ان «بيتك» حقق صافي ربح عائد للمساهمين بقيمة 584.5 ملايين دينار كويتي عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023، بزيادة قدرها 63.4% مقارنة مع العام الماضي.

وبلغت ربحية السهم 38.49 فلساً، بزيادة قدرها 29.6% مقارنة مع العام الماضي، مبينا ان «بيتك» توج أداءه المالي المميز في 2023 بنتائج مالية سنوية قياسية.

وأضاف الرشود أن «بيتك» سجل أيضاً أفضل معدل أرباح وأعلى معدلات في كافة المؤشرات، وعزز من جودة الأصول، وزاد الأرباح التشغيلية، ونوّع الإيرادات، مما نتج عنه قوة مالية ونمواً مستداماً.

دول استراتيجية

وأوضح أن نطاق خدمات «بيتك» اتسع ليشمل دولاً استراتيجية جديدة منها بريطانيا ومصر وغيرها، وذلك بعد اتمام الاستحواذ على البنك الأهلي المتحد – البحرين الذي آتى ثماره خلال عامه الأول. هذا وقد تم الانتهاء من عملية تحول البنك الأهلي المتحد – البحرين من نشاطه التقليدي إلى الإسلامي، حيث حصل البنك رسمياً على رخصة مصرف تجزئة إسلامي من مصرف البحرين المركزي.

وقال ان «بيتك» يتمتع بتصنيفات ائتمانية قوية، ومعدلات سيولة عالية واحتياطيات رأسمالية قوية من شأنها أن تدعم نمو الأعمال والتوسعات محلياً وعالمياً. إضافة إلى ذلك، واصلت الخزانة للمجموعة أنشطتها الاستثمارية وصناعة السوق في سوق رأس المال الأولي والثانوي، حيث فاقت تداولاتها 13 مليار دولار خلال العام، واستمرت في توسيع نطاق تداولها للصكوك قصيرة الأجل من إصدارات المؤسسة الدولية الإسلامية لإدارة السيولة (IILM). كما حافظت الخزانة للمجموعة على مكانتها الرائدة كمتداول رئيسي في السوق الأولي لصكوك IILM)).

ولفت الى أن «بيتك» واصل دوره في توفير التمويل اللازم للشركات والمشاريع الكبرى لاسيما في المنطقة. وتؤكد هذه الصفقات الضخمة قوة «بيتك» المالية وقدرته العالية على تمويل المشاريع الضخمة. كما يلعب «بيتك» دوراً مهماً في دعم وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، ويعتبر شريكاً استراتيجياً للمجتمع.

نمو قاعدة العملاء

وأكد الرشود أن «بيتك» يقود المنافسة ويحقق نمواً في قاعدة العملاء والحصة السوقية لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد، فضلاً عن أنه يمضي قدماً في استراتيجية التحول الرقمي ومواصلة تعزيز الريادة في طرح الحلول والخدمات المالية الرقمية المبتكرة من خلال KFHOnline (على الموبايل والموقع الإلكتروني)، وأجهزة (XTM) وفروع (KFH-Go). وتجدر الإشارة إلى أن «بيتك» أطلق خلال العام الماضي «تم»، وهو أول بنك رقمي إسلامي في الكويت، كما أطلق منصة الدفع الرقمية «زاهب» للتجار، الى جانب طرح العديد من الحلول المصرفية المبتكرة.

وأوضح أن «بيتك» يواصل جهوده في الاستدامة وتعزيز منتجات التمويل الأخضر سواء على مستوى الأفراد أو الشركات، ولعب دوراً هاماً في الاستدامة عبر ربط تعاملاته المالية مع الاستدامة، وشارك في قمة COP28 الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة في شأن تغير المناخ التي أقيمت في دبي. ويواصل «بيتك» دوره الاستثنائي في المبادرات الاجتماعية الاستراتيجية داخل الكويت وخارجها.

البيئة التشغيلية

من جهته، تطرق رئيس الاستراتيجية للمجموعة في «بيتك» م. فهد خالد المخيزيم الى البيئة التشغيلية في الكويت مع نظرة عامة على استراتيجية «بيتك»، إضافة إلى استعراض نتائج السنة المالية 2023.

وقال المخيزيم انه خلال العام 2023، رفع بنك الكويت المركزي سعر الخصم بواقع 75 نقطة أساس إلى 4.25% في إطار مساعيه الرامية إلى الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي، وتعزيز نمو مختلف القطاعات الاقتصادية، لا سيما القطاعات غير النفطية، واحتواء الضغوط التضخمية المحلية، والحفاظ على تنافسية وجاذبية العملة الوطنية.

وأضاف المخيزيم: «أشارت التقديرات إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للكويت سيصل إلى 39.6 مليار دينار في 2023، وأن يرتفع إلى 40.8 مليار دينار في 2024 بحسب أحدث تقرير صدر عن صندوق النقد الدولي في أكتوبر 2023. ومن المتوقع أيضاً أن ينخفض متوسط معدل التضخم السنوي إلى 3.4% في 2023. بالمقابل، بلغ سعر الخام الكويتي 79.6 دولارا للبرميل في نهاية ديسمبر 2023، بانخفاض نسبته 0.72% مقارنة بالفترة ذاتها من 2022».

وأوضح أن التنمية الاقتصادية في الكويت كانت مدفوعة خلال 2023 بجهود التنويع والاستثمار بالبنية التحتية والالتزام بالاستدامة. وفي ظل مواصلة البلاد العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز القطاعات غير النفطية، وإعطاء الأولوية لخطط الاستدامة، تعتبر الكويت مؤهلة جيداً لتحقيق ازدهار اقتصادي طويل الأجل. كما جرى انتقال سلس للسلطة بعد وفاة الأمير الراحل سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح – رحمه الله – إلى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح- حفظه الله ورعاه- في ديسمبر 2023، وهو ما من شأنه أن يساهم في استقرار البيئة المحلية، بالإضافة إلى تشكيل حكومة جديدة بقيادة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح لاستكمال مسيرة التنمية.

تحسين بيئة الأعمال

وأشار الى أنه يتحتم على الكويت مواصلة العمل على تحسين بيئة الأعمال والاستثمار في رأس المال البشري لضمان النمو المستدام. ومن خلال وضع الاستراتيجيات الصحيحة في مكانها، يمكن للكويت أن تجتاز بنجاح المشهد الاقتصادي العالمي الديناميكي وأن تكون نموذجاً للتنمية الاقتصادية في المنطقة.

هذا وتصنّف وكالة «فيتش» بيت التمويل الكويتي عند درجة (A) مع نظرة مستقبلية مستقرة، بينما تصنّف وكالة موديز «بيتك» عند درجة (A2) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ولفت المخيزيم الى ان «بيتك» نجح في تحقيق الأهداف الرئيسية لاستراتيجية المجموعة، وعزز من مركزه الريادي، متغلباً على صعوبات البيئة التشغيلية والتحديات المختلفة. إضافة إلى ذلك، نتج عن معدلات السيولة الكبيرة والقاعدة الرأسمالية المتينة والأداء التشغيلي القوي تسجيل نمو في الإيرادات التشغيلية والأرباح والمحفظة التمويلية وجميع المؤشرات المالية الرئيسية.

26 جائزة

وقال إن «بيتك» فاز بـ26 جائزة مرموقة تقديراً لتفوقه ولما قدمه من ابتكار وخدمات ومنتجات مصرفية متطورة، من أبرزها جائزة «أفضل مؤسسة مالية إسلامية في العالم» من مجلة «غلوبل فاينانس»، وجائزة «بنك العام- الكويت» من «ذي بانكر». علاوة على ذلك، منحت مجلة يوروموني «بيتك» تصنيفات رائد سوق (Market Leader) في 5 فئات تقديراً لتفوقه وريادته على مستوى الكويت في مجالات: الحلول الرقمية، والخدمات المصرفية للشركات، والمسؤولية الاجتماعية، والخدمات المصرفية الاستثمارية، والتمويل الاسلامي.

ولفت الى ان «بيتك» جاء في المركز الأول كأكبر شركة مدرجة في بورصة الكويت من حيث القيمة السوقية حيث بلغت نحو 10.6 مليار دينار كويتي كما في نهاية ديسمبر 2023.

صافي ربح للمساهمين

وبدوره، قدّم رئيس المالية للمجموعة بالتكليف ومدير عام الرقابة المالية والتقارير الرقابية،

جمال الحميري، عرضاً للأداء المالي لمجموعة «بيتك» عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023.

وبين الحميري أن مجموعة «بيتك» حققت صافي ربح للمساهمين (بعد الضريبة) عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2023 بلغ 584.5 ملايين دينار كويتي بزيادة وقدرها 226.8 ملايين دينار كويتي أو 63.4% مقارنة مع العام 2022 البالغ 357.7 ملايين دينار كويتي.

ويعود السبب الرئيسي في ارتفاع الأرباح إلى الزيادة في إجمالي الإيرادات التشغيلية وانخفاض المخصصات وانخفاض صافي الخسائر النقدية الناتجة عن تطبيق المعيار المحاسبي (IAS-29) «»التقارير المالية في الاقتصادات ذات التضخم المفرط” على البيانات المالية لـ(بيتك-تركيا). هذا وقد قابل ذلك جزئيا زيادة بالمصروفات التشغيلية والضرائب.

إيرادات التمويل

وأشار الحميري الى أن إيرادات التمويل شهدت زيادة بمبلغ 871.9 ملايين دينار كويتي أو بنسبة 65.9% مقارنة مع العام الماضي بسبب تضمين أرباح «الأهلي المتحد» عن عام كامل للسنة الحالية والزيادة في العوائد ومتوسط الأصول المدرة للربح.

كما بلغ صافي إيرادات التمويل 965.9 ملايين دينار كويتي، بزيادة قدرها 165.4 ملايين دينار كويتي أو 20.7% مقارنة بالعام الماضي ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى الزيادة في إيرادات التمويل بمبلغ 871.9 ملايين دينار كويتي والتي قابلها الزيادة في تكلفة التمويل والتوزيعات إلى المودعين بمقدار706.4 ملايين دينار كويتي.

وبلغ صافي الإيرادات التشغيلية 945.4 ملايين دينار كويتي، بزيادة قدرها 221.1 مليون دينار كويتي أو 30.7% مقارنة بالعام الماضي، ويعود السبب الرئيسي في هذه الزيادة إلى ارتفاع صافي إيرادات التمويل بمقدار 165.4 ملايين دينار كويتي، وإيرادات الاستثمار بمقدار 140 مليون دينار كويتي، وزيادة في صافي الربح من العملات الأجنبية بمقدار 46.8 ملايين دينار كويتي، بالإضافة إلى الزيادة في ايرادات الاتعاب والعمولات بمبلغ 46.2 مليون دينار والتي قابلها بشكل رئيسي زيادة في المصروفات التشغيلية بمبلغ 166.5 ملايين دينار كويتي.

وبلغ إجمالي المصاريف التشغيلية 515.4 ملايين دينار كويتي وهذا يعني زيادة بمقدار 166.5 ملايين دينار كويتي أو 47.7% مقارنة بالعام الماضي، نتيجة تجميع البيانات المالية لمجموعة الأهلي المتحد عن عام كامل 2023 بالإضافة الى اثر التضخم المفرط بشكل رئيسي في تركيا.

وقال الحميري ان متوسط الأصول المدرة للربح ارتفع بنسبة 25.9% مقارنة بالسنة المالية 2022 وبنسبة 69.6% مقارنة بعام 2021، ويعود سبب ذلك بشكل رئيسي إلى النمو في أرصدة مديني التمويل وأوراق الدين المالية.

بالنظر إلى المخصصات وانخفاض القيمة، تراجع إجمالي المخصصات وانخفاض القيمة المحملة على بيان الدخل للمجموعة لعام 2023 البالغ 44.4 ملايين دينار كويتي بواقع 17.7 ملايين دينار كويتي أو 28.5% مقارنة بالعام الماضي.

نهج حذر

وأكد الحميري ان النهج الحذر الذي يتبعه «بيتك» تجاه المخصصات ساهم في أن رصيد مخصصات الائتمان الحالي يتجاوز الخسائر الائتمانية المتوقعة وفق معيار IFRS9 (طبقا لمتطلبات بنك الكويت المركزي) بمقدار 548 ملايين دينار كويتي كما في 31 ديسمبر 2023.

وأوضح الحميري ان إجمالي الموجودات البالغ 38 مليار دينار كويتي ارتفع بمقدار 1.04 مليار دينار كويتي أو بنسبة 2.8% في 2023.

وزاد صافي أرصدة مديني التمويل البالغ 19.4 مليارات دينار كويتي بمقدار 625 مليون دينار كويتي أو بنسبة 3.3%.

وزادت الاستثمارات في أوراق الدين المالية البالغة قيمتها 7 مليارات دينار كويتي بمقدار 921 مليون دينار كويتي أو 15.1%.

إضافة إلى ذلك، ارتفعت الودائع البالغة قيمتها 21.8 مليارات دينار كويتي لعام 2023 بمقدار 782 مليون دينار كويتي أو 3.7% مقارنة مع السنة المالية 2022.

وبلغت مساهمة ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير (CASA) في إجمالي ودائع المجموعة 42.1% بنهاية 2023، وبشكل عام، واصلت المجموعة الاستفادة من المجموعة الكبيرة من الودائع ذات التكلفة المنخفضة.

وبلغت نسبة مساهمة ودائع العملاء إلى إجمالي التمويل 71.7% مقارنة مع 71.4% في 2022.

وبالنظر إلى جميع النسب المالية الرئيسية التي تعكس تحسناً في الربحية كما تم إيضاحه مسبقاً.

  • زاد العائد على متوسط حقوق المساهمين الملموسة (ROATE) من 16.48% إلى 20.51%
  • زاد العائد على متوسط الأصول (ROAA) من 1.69% إلى 1.82%
  • زادت ربحية السهم (EPS) من 29.71 فلس إلى 38.49 فلس

وبلغت نسبة التمويلات غير المنتظمة للمجموعة 1.51% (وفقاً لأسس احتساب بنك الكويت المركزي) في 2023. كما بلغت نسبة تغطية المخصصات للمجموعة 308%.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *