الاقتصاد

«كامكو إنفست»: التفاؤل بتوقّف رفع الفائدة… ينعش الطلب على النفط


أفاد تقرير شركة «كامكو إنفست» بأن أسعار النفط وصلت إلى أعلى مستوياتها المسجلة في 10 أشهر مخترقة حاجز 90 دولاراً للبرميل بعد أن شهدت مكاسب متواصلة منذ الأسبوع الأخير من أغسطس الماضي.

وذكر التقرير أن المكاسب الأولية كانت مدفوعة بالانخفاض المستمر في مخزونات النفط الأميركية والتي وصلت إلى أدنى مستوياتها المسجلة منذ ديسمبر 2022، كما أدى انخفاض مخزون المنتجات النفطية المكررة في كافة أنحاء العالم إلى تعزيز الأسعار.

ولفت إلى أنه وبالإضافة إلى ذلك، ساهم إعلان السعودية وروسيا المتعلق بتمديد التخفيضات الطوعية بنحو 1.3 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام في إعطاء دفعة قوية لأسعار النفط منذ بداية الشهر الحالي، كما أدت قرارات خفض الإنتاج إلى انخفاض حاد لكميات النفط التي تم شحنها، إذ وصلت إلى 1.04 مليار برميل، فيما يعد أدنى مستوى منذ بداية أغسطس 2022، وفقاً لبيانات شركة كبلر.

وبيّن أنه وعلى صعيد الطلب، أدّى الشعور بالتفاؤل المتزايد تجاه توقف بنك الاحتياطي الفيديرالي الأميركي والاتحاد الأوروبي عن رفع أسعار الفائدة، وفقاً لاستطلاع شمل نخبة من الاقتصاديين العالميين، إلى توقعات بانتعاش الطلب على النفط بوتيرة أقوى في ظل اتجاه النمو الاقتصادي لتحقيق الهبوط الناعم في وقت لاحق من العام الجاري.

ونوه التقرير إلى أن واردات الصين من النفط ظلت قوية الشهر الماضي، على الرغم من إشارة بعض بيانات الاقتصاد الكلي الأخرى إلى تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد، وهو الأمر الذي تحاول الحكومة مواجهته من خلال الإصلاحات المختلفة التي تم الإعلان عنها أخيراً.

وأشار التقرير إلى أنه وعلى صعيد العرض، تجاهلت الأسواق التزايد المستمر لإنتاج النفط في الولايات المتحدة خلال الأسابيع القليلة الماضية، وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، حيث كشفت البيانات الأسبوعية عن استقرار مستويات الإنتاج عند 12.8 مليون برميل يومياً على مدار الثلاثة أسابيع الماضية، فيما يعد أعلى مستويات الإنتاج منذ بداية الجائحة، كما يقترب هذا الرقم من المستوى القياسي المسجل قبل الجائحة والبالغ 13.1 مليون برميل يومياً.

وأضاف أن البيانات الصادرة عن شركة بيكر هيوز كشفت عن تسجيل أول زيادة لعدد منصات الحفر النفطي منذ 13 أسبوعاً خلال الأسبوع الماضي، حيث أيد تقرير صادر عن شركة أبحاث الطاقة ريستاد هذه الزيادة، مؤكداً أن منتجي النفط الصخري المستقلين في الولايات المتحدة رفعوا مستوى استثماراتهم لزيادة الإنتاج بأسرع معدل منذ ثلاث سنوات خلال الربع الثاني من العام 2023. إلا أنه على الرغم من ذلك، قد يكون هذا الارتفاع موقتاً، إذ تقلص إنتاج النفط الصخري بوتيرة أسرع من المتوقع، خاصة في حوض بيرميان ونيو مكسيكو، ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج إلى 5.8 مليون برميل يومياً هذا الشهر ليصل إلى أدنى المستويات المسجلة منذ فبراير 2023.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *