الاقتصاد

ما الوضع الحالى للذهب بعد تقرير الوظائف الأمريكى؟




تقرير الوظائف الأمريكى أظهر تراجعا في الوظائف الجديدة ولكنه أظهر أيضاً ارتفاعا في الأجور وبالتالي في التضخم، لهذا فشل التقرير في خلق اتجاه محدد في السوق، وفي تأكيد توقعات تخلي الفيدرالي عن رفع إضافي في أسعار الفائدة.


التسعير الحالي في الأسواق يشير إلى احتمال بنسبة 85% أن يقوم البنك الفيدرالي بتثبيت أسعار الفائدة خلال اجتماع سبتمبر القادم، وقد تزايد هذا الاحتمال من 78% قبل صدور بيانات الوظائف مباشرة.


اجتماع الفيدرالي في سبتمبر سيشهد صدور العديد من البيانات الاقتصادية قبله، لذلك لا يمكن الاكتفاء ببيانات تقرير الوظائف أمس في حسم قرار الفائدة القادم.


وبحسب التحليل الفني لجولد بيليون فإن الوضع الحالي للذهب بعد تقرير الوظائف هو عودته إلى منطقة الحياد من جديد بعد أن كان على وشك بدأ حركة هبوط جديدة، خلال الأسبوع القادم يمتلك الذهب فرصة للعودة إلى الارتفاع وستكون منطقة المقاومة 1975 – 1980 دولار للأونصة هي سقف تداولات منطقة الحياد بالنسبة للذهب.


يصدر الأسبوع القادم بيانات التضخم عن الولايات المتحدة الأمريكية عن شهر يوليو، ومن المتوقع أن يشهد مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ارتفاع بنسبة 3.3% أعلى من القراءة السابقة 3.0%، أما القراءة الجوهرية السنوية فمتوقع أن ترتفع بنسبة 4.7% من القراءة السابقة 4.8%.


بيانات التضخم هذا الأسبوع ستكون هي نقطة الحسم الجديدة لأسعار الذهب، وستكون الحافز لدفع الذهب إلى اختراق منطقة الحياد لأعلى أو لعودته لاختبار الهبوط من جديد.


 



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *