منوعات

ما معنى وجود شوائب بيضاء في البول؟ وكيف تواجهينها؟


عادة ما يتم الاحتكام للون البول على أنه من المؤشرات التي تكشف عن حالة الأفراد الصحية، وغالبًا ما يكون البول “الشفاف إلى الأصفر الفاتح” دليلًا على سلامة الفرد من الناحية الصحية.

لكن هناك بعض العوامل التي قد تغير ذلك، فعلى سبيل المثال، هناك بعض الفيتامينات، والأدوية، أو حتى المواد الغذائية التي قد تتسبب بتغير لون البول ليتراوح من الأزرق للأخضر للبرتقالي.

وبينما قد تشير تلك الشوائب البيضاء، أحيانًا، إلى وجود مشكلة صحية، لكنها تكون عادية في بعض الأحيان، ولا ترتبط بالضرورة بثمة مشكلة أو خطر ما، بما في ذلك حالات الحمل، إذ قد تنتج الإفرازات المهبلية لدى الحوامل نتيجة لتقلب مستويات الهرمونات، وبالتالي قد تأخذ شكل جزيئات بيضاء طافية في البول، وفق ما أكده باحثون لموقع “ميديكال نيوز توداي” الطبي الشهير.

ومن ثم لا يوجد ما يدعو للقلق عمومًا حيال ظهور مثل هذه الشوائب أو الجزيئات البيضاء في حالات الحمل، أو حتى في مرحلة التبويض، لأن ذلك يبقى من الأمور الطبيعية الوارد حدوثها تمامًا.

متى يتعيّن عليك اللجوء للطبيب؟



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d