منوعات

مدينة البندقية مهددة بالإدراج على القائمة السوداء لمواقع التراث العالمى



تخاطر البندقية بوضعها على القائمة السوداء لمواقع التراث العالمي لليونسكو ما لم تفعل السلطات الإيطالية المزيد لحماية المدينة الهشة، وفقا لموقع ” ذا جارديان”.


أوصت وكالة الثقافة التابعة للأمم المتحدة بإضافة البندقية إلى قائمة مخاطر التراث، قائلة في بيان إن المدينة تعرضت لأضرار “لا رجعة فيها” بسبب سلسلة من المشاكل التي تتراوح من آثار الانهيار المناخي إلى السياحة الجماعية.

ساحة القديس مارك في البندقية
ساحة القديس مارك في البندقية


هذه هي المرة الثانية في غضون بضع سنوات التي تتعرض فيها البندقية، التي أُدرجت في قائمة مواقع التراث العالمي في عام 1987 ، للتهديد بالقائمة السوداءوقالت اليونسكو في بيان: “إن آثار التدهور المستمر بسبب التدخل البشري، بما في ذلك التطوير المستمر، وآثار تغير المناخ والسياحة الجماعية تهدد بإحداث تغييرات لا رجعة فيها في القيمة العالمية البارزة للممتلكات.


علاوة على ذلك، تتسبب التأثيرات المشتركة للتغيرات التي يسببها الإنسان والتغيرات الطبيعية في تدهور وإتلاف الهياكل والمناطق الحضرية.”


أشارت اليونسكو إلى “عدم إحراز تقدم كبير” من قبل إيطاليا في معالجة القضايا، قائلة إن التحسينات قد “أعاقتها الافتقار إلى التفكير الاستراتيجي المشترك الشامل”.


وستُرفع التوصية إلى اجتماع لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو في الرياض في أواخر سبتمبر لاعتمادها.


قالت سلطات البندقية إنها ستقرأ التوصية بعناية وتتحدث إلى الحكومة الإيطالية، “وهي الدولة الطرف التي ترتبط بها اليونسكو”.


تم تقديم التوصية على الرغم من استيفاء إيطاليا لطلب من اليونسكو في عام 2021 لحظر السفن السياحية التي تزن أكثر من 25000 طن من الالتحام في البحيرة، ترسو السفن الآن في ميناء مارغيرا الصناعي. قال المتحدث باسم عمدة البندقية لويجي بروجنارو: “لم يعودوا يمرون بميدان سان ماركو”، جاء الحظر بعد سنوات من الاحتجاجات ضد السفن الكبيرة.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *