الاقتصاد

«وربة» يعزّز تقدمه مصرفياً ويحافظ على دوره محلياً وإقليمياً


– جمال النصرالله: «وربة» يدعم شريحة الشباب ويمكّنهم ببرامج ونشاطات متنوعة
– أيمن المطيري: دور فاعل لعلاقات «وربة» في ترسيخ تواصله داخلياً واجتماعياً وإنسانياً

يرعى بنك وربة ملتقى العلاقات العامة الرقمية (آفاق وتوقعات) والذي تنظّمه جمعية العلاقات العامة الكويتية وبمشاركة نخبة من خبراء المهنة العالميين والعرب والخليجيين وإعلاميين مختصين في الكويت.

وبهذه المناسبة، قال مدير قطاع التسويق والاتصال المؤسسي في «وربة» أيمن المطيري: «تأتي رعاية (وربة) لهذا الملتقى لإيمانه بالدور المهم لمهنة العلاقات العامة، وأثرها الكبير في دعم كافة الفعاليات التي تخدم المجتمع الكويتي، مضيفاً أن الملتقى فرصة لتلاقي إدارات العلاقات العامة في وزارات ومؤسسات الدولة للتعارف وتبادل الخبرات فيما بينها.

ولفت إلى أن جوهر العلاقات العامة هو تحقيق التفاهم الإنساني الأمر الذي يستلزم التفكير والتخطيط لتحقيق هذا التفاهم الذي هو أقرب من الهدف المرحلي منه للوسيلة المباشرة.

وأشار المطيري إلى الدور الفاعل الذي تلعبه إدارة العلاقات العامة لـ «وربة» في ترسيخ علاقات التواصل سواء على المستوى الداخلي بين موظفي البنك من خلال تقديم كافة أنواع الرعاية والدعم والتكريم للموظفين أو على مستوى الفعاليات الاجتماعية والإنسانية والرياضية والتربوية التي تقوم إدارة العلاقات العامة برعايتها في إطار سياسة البنك الرامية إلى خدمة المجتمع، منوهاً إلى الدور الإعلاني المهم الذي تلعبه الإدارة والذي يهدف إلى تأكيد تميز «وربة» في تقديم الخدمات المصرفية المبتكرة للعملاء.

ولفت المطيري إلى حرص «وربة» على المشاركة وتقديم الدعم للعديد من الفعاليات الإنسانية والاجتماعية التي تساهم في إبراز صورة البنك كجزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع الذي يعمل فيه، وتعزيز مسيرة التقدم في شتى المجالات والمحافظة على دوره في السوق المحلي والإقليمي.

وأكد المطيري أهمية الارتقاء بالكوادر الوطنية المتخصصة من خلال البرامج التدريبية والمؤتمرات والفعاليات المختلفة التي تتيح لذوي الخبرة في مختلف المجالات الفرصة لنقل المهارات المهنية إلى المتدربين، علاوة على تبادل الخبرات فيما بينهم، مشيراً إلى سعي «وربة» إلى دعم تلك الفعاليات يأتي ضمن أولويات المسؤولية الاجتماعية.

وشدد على أهمية أن تدرك المؤسسات مدى التطور الذي تشهده صناعة العلاقات العامة والإعلام اليوم من خلال دخول وسائل التواصل الاجتماعي إلى هذه الصناعة، حيث أصبحت تلك الوسائل تشغل حيزاً كبيراً منها، مع استمرار وسائل الإعلام التقليدية كالصحافة والإذاعة والتلفزيون في استقطابها إلى المتابعين من مختلف الشرائح باستخدامها هي أيضا لوسائل التواصل الاجتماعي.

وأفاد بأن «وربة» استطاع من خلال الاهتمام بهذه الصناعة ربطها بأعماله وانشطته المختلفة، كما أنه يسعى إلى تطبيق مفهوم «الابتكار» في مختلف أنشطة العلاقات العامة والإعلام من خلال إطلاق الأفكار الإبداعية التي تستقطب شرائح جديدة من الجمهور.

من جانبه، أشاد رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية، جمال النصرالله بمشاركة «وربة» ورعايته لهذا الملتقى وتقديمه الدعم اللازم له، مشدداً على دور البنك المجتمعي البارز في دعم شريحة الشباب وتمكينهم، عبر تقديم برامج ونشاطات متنوعة ورعايات مستمرة تنطلق من حرصه على تأهيل هذه الشريحة بأفضل المؤهلات التي تمكنها من قيادة المرحلة المقبلة وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *