الاقتصاد

1.9 مليون دينار أرباح «المركز» بالربع الثاني


– ضرار الغانم: متفائلون بفضل تنوع محافظنا الاستثمارية والأداء المستدام لمنتجاتنا

كشفت شركة المركز المالي الكويتي «المركز» عن نتائجها المالية للنصف الأول والمنتهي في 30 يونيو 2023، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 7.15 مليون دينار، بتراجع 38 في المئة مقارنة بإجمالي بلغ 9.88 مليون دينار في النصف الأول من 2022.

وذكرت الشركة في بيان أن التراجع يعود إلى الخسارة من الأصول المالية بالقيمة العادلة بنحو 1.59 مليون دينار، مقارنة بربح 1.83 مليون دينار في النصف الأول من 2022، مبينة أن صافي الربح الخاص بمساهمي الشركة بلغ 1.9 مليون دينار عن الربع الثاني من 2023، في حين بلغ صافي الخسارة الخاصة بمساهمي الشركة 1.31 مليون دينار عن النصف الأول من 2023.

وقال رئيس مجلس الإدارة، ضرار الغانم: «ما زالت آفاق الاقتصاد العالمي تواجه بعض التحديات الناجمة عن استمرار ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع أسعار الفائدة والأحداث الجيوسياسية، إلا أنه من المتوقع أن تنخفض حدة تراجع النمو العالمي في 2023 عن التوقعات السابقة، مع معدل نمو متوقع بنسبة 2.3 في المئة، أي أكثر من التوقعات في يناير عند 1.9 في المئة (وفقاً لتقرير إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية – الأمم المتحدة الصادر بتاريخ 1 يونيو 2023)».

وأضاف أن ذلك يعود إلى تحسن معدلات الإنفاق الأسري في الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، إلى جانب الانتعاش الاقتصادي في الصين، لافتاً إلى أنه رغم هذه التوقعات الأفضل نسبياً، إلا أنه لا تزال هناك بعض المخاوف في شأن عائدات الاستثمار المعدلة وفق المخاطر، والخدمات المتعلقة بديون الشركات، والأثر المتصاعد للتغيرات المناخية.

وتوقع الغانم أن يكتسب الاقتصاد العالمي زخماً، ليرتفع بنسبة 2.5 في المئة في 2024، مع تراجع ضغوط التضخم تدريجياً، موضحاً أنه في ظل التحديات في الأسواق، بلغت أتعاب الإدارة والعمولات 3.61 مليون دينار، بتراجع 37.1 في المئة مقارنة بالنصف الأول لعام 2022، في حين ارتفعت أتعاب الخدمات المصرفية الاستثمارية والاستشارات 19 في المئة إلى 0.31 مليون دينار.

وأفاد بأنه خلال النصف الأول من 2023، أطلقت «المركز» منتجات للتمويل الاستثماري العقاري (ميزانين)، كما قامت ببيع معظم الوحدات السكنية في الإمارات، وبلغ صافي إيرادات التأجير للنصف الأول من العام 1.68 مليون دينار، مقارنة بـ1.85 مليون دينار في الفترة نفسها من العام السابق.

ولفت الغانم إلى ارتفاع إجمالي الأصول تحت الإدارة 1173 مليون دينار، وذلك كما في 30 يونيو 2023، مبيناً أنه «رغم حالة عدم اليقين الاقتصادي السائدة، إلا أن نظرتنا متفائلة مدفوعة بتنوع محافظنا الاستثمارية والأداء المستدام لمنتجاتنا الاستثمارية وثقافة إدارة المخاطر لدينا. ولا نزال ملتزمين بتقديم أفضل قيمة لجميع الأطراف ذات الصلة».



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *