TodayPic

مجلة اخبارية

الاقتصاد

طلبيات المصانع الأميركية تقفز في يونيو مدعومة بالطلب على معدات النقل


زادت الطلبيات الجديدة على المنتجات المصنعة في الولايات المتحدة في يونيو/حزيران مدعومة بطلب قوي على معدات النقل وسلع أخرى لتتجلى بعض عناصر القوة في قطاع التصنيع رغم ارتفاع معدلات الفائدة.

وقالت وزارة التجارة اليوم الخميس إن طلبيات المصانع زادت 2.3% بعد ارتفاعها 0.4% في مايو/أيار. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم زيادة الطلبيات 2.2%. وارتفعت الطلبيات 0.9% على أساس سنوي في يونيو/حزيران.

وتشير بيانات إلى أن قطاع التصنيع ما زال صامدا على الرغم من رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة 525 نقطة أساس منذ مارس/آذار 2022.

لكن استطلاعات رأي تشير إلى أن التصنيع الذي يمثل 11.1% من الاقتصاد الأميركي يشهد حالة ركود.

وقال معهد إدارة التوريدات الأميركي يوم الثلاثاء إن مؤشر مديري مشتريات التصنيع انكمش للشهر التاسع على التوالي في يوليو/تموز، في أطول فترة منذ ركود 2007-2009. وتباطأ الإنفاق على السلع المعمرة بعد انتعاشه في أثناء جائحة كوفيد-19، مع تفضيل خدمات مثل السفر جوا وزيارات المتنزهات الترفيهية حاليا.

لكن بعض عناصر القوة ما زالت قائمة. فقد قفزت طلبيات معدات النقل 12% في يونيو/حزيران بعد ارتفاعها 4.2% في الشهر السابق. وارتفعت طلبيات الطائرات المدنية 69.4%، بينما ارتفعت طلبيات السيارات 0.9%.

وارتفعت الطلبيات على أجهزة الكمبيوتر والمنتجات الإلكترونية 1.6%. وارتفعت الطلبيات على المعدات والأجهزة الكهربائية وملحقاتها 1.5%. لكن الطلبيات على الآلات انخفضت 0.2%.

وارتفعت شحنات السلع المصنعة 0.1% في يونيو/حزيران. ولم يتغير مخزون البضائع المصنعة. وزادت الطلبيات التي لم يجر تلبيتها في المصانع 1.8%، وهو ما ينبغي أن يدعم الإنتاج.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *