الاقتصاد

«الجزيرة»تحقّق 97.85 مليون دينار إيرادات بالنصف الأول


– مروان بودي:
– نظرتنا إيجابية لأداء «الجزيرة» المستقبلي
– الشركة أطلقت وجهات جديدة عدة تتمتع بطلب عالٍ
– مستعدون لإطلاق مزيد من الوجهات بالنصف الثاني
– نعزز الأداء التشغيلي والمالي بمنتجات وخدمات ومبادرات مختلفة
– نحافظ على حقوق مساهمي «الجزيرة» وشركائنا وعملائنا

أعلنت شركة طيران الجزيرة نتائجها المالية لفترة النصف الأول من العام المالي 2023، حيث ارتفعت الإيرادات الإجمالية للشركة بنسبة 26.1 في المئة إلى 97.85 مليون دينار، وبلغت أرباحها التشغيلية 9.35 مليون.

وحققت «الجزيرة» عن هذه الفترة أرباحاً صافية بلغت 6.27 مليون دينار مقارنة بـ7.38 مليون للفترة ذاتها من العام الماضي، علماً أن الأرباح الصافية لفترة النصف الأول من العام الماضي شملت مكاسب لمرة واحدة بقيمة 1.73 مليون من بيع وإعادة تأجير محركات طائرات.

ودعم هذه النتائج الارتفاع الملحوظ في الطلب على السفر حيث ارتفع عدد الركاب الذين نقلتهم «الجزيرة» خلال النصف الأول 40.9 في المئة إلى 2.1 مليون، وبلغ معدّل إشغال المقاعد نسبة78.1 في المئة، بزيادة 4.1 في المئة.

من ناحيته، قال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، مروان بودي: «سعيدون بالإعلان عن هذه النتائج الإيجابية للنصف الأول من عام 2023، وتبقى نظرتنا إيجابية لأداء الشركة المستقبلي».

وأضاف أن ما يعزز هذه النظرة أن «الطلب على السفر قوي وتترجم في الزيادة في حركة الركاب وكذلك في المعدّلات الثابتة لإشغال المقاعد، إضافة إلى إطلاق الشركة للعديد من الوجهات الجديدة التي تتمتع بالطلب العالي، واستعدادها لإطلاق المزيد في النصف الثاني من العام. ومع هذا التوسّع، نواصل الحرص على تعزيز الأداء التشغيلي والمالي من خلال نوعية المنتجات والخدمات والمبادرات المختلفة التي من شأنها الحفاظ على حقوق المساهمين وشركائنا وعملائنا سواء».

وتأكيداً على متانة المركز النقدي للشركة، وافق مجلس إدارة طيران الجزيرة على توزيع أرباح نقدية مرحلية بواقع 28 فلساً للسهم الواحد عن فترة النصف الأول من العام، أي بإجمالي 6.16 مليون دينار.

وواصلت «طيران الجزيرة» توسعها خلال الربع الثاني من العام، وأطلقت خطوطاً مباشرة إلى كل من موسكو وسمرقند ولارنكا وشيراز وبلغراد وتيرانا وتيفات، كما أصبحت أول شركة طيران خليجية تخدم مطار سفنكس الدولي في القاهرة برحلات مباشرة من الكويت، ليكون هذا الخط سابع وجهة للشركة في مصر.

ودعماً لخطط نموها، رحبت «طيران الجزيرة» بطائرتين جديدتين في أسطولها، كما وقّعت على طلب لشراء أكثر من 2000 مقعد من الأكثر خفةً في العالم من حيث الوزن، إذ ستتم إضافة هذه المقاعد إلى الطائرات الجديدة التي سيتم تسلّمها مستقبلاً. وتمكّن هذه المقاعد من تخفيض وزن الطائرات إلى 1.2 طن متري، وبالتالي تقليص حجم الوقود المستهلك وزيادة الطاقة الاستيعابية لكل طائرة بإضافة صف من المقاعد.

كما أطلقت «طيران الجزيرة» خدمة الطلب المسبق عبر موقعها الإلكتروني وذلك للسوق الحرّة ومتجر التسوّق المتوافر على متن رحلاتها، وذلك في إطار جهودها المستمرة لتعزيز تجربة السفر لعملائها. نظرة مستقبلية

تستعد «الجزيرة» للإعلان عن وجهات جديدة تلبي الطلب على السفر للعمل والسياحة خلال فترة النصف الثاني. كما ستتسلّم الشركة 3 طائرات جديدة بنهاية السنة المالية الحالية لتشغيلها على الخطوط الجديدة وخدمة هذا التوسّع السريع في شبكة وجهاتها.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *