TodayPic

مجلة اخبارية

الاقتصاد

4.2 مليون دينار أرباح «الاستثمارات الوطنية» النصف الأول


– بدر الخرافي: الشركة حافظت على الربحية في النصف الأول رغم معاناة الأسواق المالية
– فهد المخيزيم: بعض صناديقنا حقق أداءً أفضل من بقية الصناديق المحلية

أبرز المؤشرات:

1.078 مليار دينار إجمالي الأصول المدارة

176 مليوناً حقوق المساهمين للشركة الأم

244 مليوناً إجمالي الموجودات

حققت شركة الاستثمارات الوطنية أرباحاً صافية خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 4.2 مليون دينار، وبواقع 5.3 فلس للسهم الواحد، في حين وصلت أرباحها إلى 3.2 مليون دينار عن الثلاثة أشهر المنتهية في 30 يونيو الماضي، بزيادة قدرها 193.6 في المئة، مقارنة مع الربع الأول.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات الوطنية بدر ناصر الخرافي في بيان صحافي، إن الشركة واصلت تحقيق أرباح مالية للنصف الأول من 2023، وبناء على النتائج المثمرة والأداء الإيجابي الذي حققته خلال أكثر من ثلاثة عقود ونصف العقد، والذي نتج عنه نجاحات متميزة ضمن أنشطتها المتعددة، الأمر الذي وضعها في مصاف الشركات الرائدة على مستوى الكويت والمنطقة أيضاً، وهذا ما أكد مكانتها كواحدة من أكبر شركات الاستثمار من حيث حجم الإيرادات والربحية المدعومة بالنتائج الإيجابية، وقدرتها الحفاظ على مصالح عملائها بكفاءة عالية.

الحفاظ على الربحية

وأشار الخرافي إلى استمرار «الاستثمارات الوطنية» في الحفاظ على الربحية في النصف الأول من هذا العام، مبيناً أنه وعلى الرغم من معاناة الأسواق المالية من آثار عدم الاستقرار، إلا أن الشركة واصلت الاستفادة من فرص البيئة التشغيلية المتاحة في الكويت والمنطقة، ما أدى إلى تحقيق معدلات إيجابية في مؤشرات الربحية، الأمر الذي يؤكد مزايا الصفقات الاستثمارية وكفاءة الأداء التشغيلي المتميز بالزخم المستمر، وأيضاً مساهمة القطاعات في العمليات التشغيلية والتنفيذ المنضبط لإستراتيجية الشركة، ما ساعدها على تحقيق التوازن من خلال قدرتها على الإدارة المالية والإدارة الحكيمة للمخاطرة، إضافة إلى القاعدة المتينة التي تتميز بها «الاستثمارات الوطنية»، والتي كان لها الأثر الواضح في تحقيق الأهداف الإستراتيجية المرجوة.

وأضاف الخرافي أن تلك الإستراتيجية ترتكز على أسس عدة وهي تنويع مصادر الدخل وتقليل المخاطر، إضافة إلى التنوع والابتكار لتحقيق النمو المستدام المبني على منهجية واضحة، مشيداً بالجهود المبذولة من قبل الجهاز التنفيذي للشركة، الذي يعمل دائماً على ترجمة تطلعات مجلس الإدارة الذي لا يألو جهداً في تحقيق طموحات المساهمين والعملاء.

واستعرض الخرافي أبرز النتائج الإيجابية التي حققتها الشركة خلال النصف الأول من 2023، والتي جاءت مواكبة للإستراتيجية التي وضعتها باعتبارها علامة استثمارية مصرفية مميزة، رغم التغير في أسعار الفائدة في المنطقة والعالم والذي أدى إلى انعكاس سلبي في حركة مؤشرات أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال إن هذه المؤشرات تراجعت وبلغت في كل من سوق الكويت -4.1 في المئة، وفي سوق الإمارات -2.3 في المئة، و-6.6 في المئة في سوق قطر خلال الربع الأول من 2023، إلا أن الشركة مازالت تحافظ على صافي أرباح مالية بقيمة 4.2 مليون دينار وبواقع 5.3 فلس للسهم الواحد منذ بداية 2023.

وكشف الخرافي أن إجمالي الأصول المدارة في نهاية النصف الأول من 2023 بلغ 1.078 مليار دينار، كما بلغ إجمالي حقوق المساهمين للشركة الأم 176مليون دينار.

وأضاف الخرافي أن إجمالي الموجودات تراجع 6.6 في المئة، لما قيمته 244 مليون دينار بنهاية الربع الثاني من 2023، مقارنة مع 261 مليون دينار قيمة إجمالي الموجودات في نهاية الربع الأول من هذا العام، وذلك بسبب توزيع الشركة لما يقارب الـ22.3 مليون دينار أرباحاً نقدية عن 2022.

نتائج إيجابية

من جانبه، قال عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في «الاستثمارات الوطنية» فهد المخيزيم: «لقد أنهينا النصف الأول من العام الجاري بنتائج إيجابية، حيث ركزت الشركة جهودها في مواكبة وتلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء والقدرة على تقديم أفضل العروض والخدمات التي تعتمد على الابتكارات والتقنيات الرقمية المتقدمة، كما أكدت نجاح خططها الراسخة في جميع قطاعاتها، ما كان له الأثر الإيجابي في زيادة الراغبين بالاستثمار في الفرص المتميزة، وأيضاً من خلال المحافظ الاستثمارية المدارة من قبل الشركة للأفراد والمؤسسات محلياً وعالمياً».

وعن أداء قطاع مينا للاستثمارات المسعرة، أشار المخيزيم إلى تميز النصف الأول من عام 2023، وذلك بالأداء الجيد لصناديق الأسهم الاستثمارية، والذي يعكس مدى تميز ونجاح الإدارة في تبني إستراتيجيات تهدف إلى تحقيق عوائد مالية لعملاء الشركة وتفوقها على نظيراتها في السوق.

أداء الصناديق

وبالنظر إلى أداء صناديق الأسهم الاستثمارية خلال هذه الفترة، ذكر المخيزيم أنه على الرغم من العوامل الدافعة لتقلبات السوق والمخاوف المتعلقة بالظروف السياسية والاقتصادية العالمية والمحلية، إلا أن بعض صناديق الشركة حققت أفضل أداء مقارنة ببقية الصناديق المحلية المؤسسة داخل الكويت، وذلك بفضل القرارات الرشيدة والإدارة الحصيفة للصناديق، واتخاذ قرارات استثمارية منسجمة مع ممارسات الاستثمار الجيد والحكيم في تحقيق عوائد مجزية لحملة الوحدات من خلال الاستثمار في أسهم الشركات الممتازة ذات العوائد المجزية والإدارة الراسخة والرؤية المستقبلية الواضحة، ما كان له الأثر الكبير في الاستقرار على مستوى توزيعاته النقدية والمنحة، حيث حقق صندوق زاجل للخدمات والاتصالات أداءً إيجابياً متميزاً بلغت نسبته 12.76 في المئة، كما تمكن صندوق المدى الاستثماري وصندوق موارد للصناعة والخدمات النفطية من تحقيق أداء إيجابي بلغت نسبته 5.23 في المئة و 4.94 في المئة على التوالي.

وأشار المخيزيم إلى أنه ضمن الخطط التوسعية في أنشطتها الاستثمارية، استطاعت الشركة توسيع محفظتها كصانع سوق، وذلك بانضمام شركة الصفاة للاستثمار، إضافة إلى تجديد عقود 3 شركات وهي شركة كامكو وشركة الأرجان العالمية العقارية وشركة رابطة الكويت والخليج للنقل، حيث تواصل الشركة أداءها بتقديم خدمة صانع سوق على 11 سهم شركة مدرجة في بورصة الكويت مع تحقيقنا لمعدلات الدوران والسيولة المطلوبة على تلك الأسهم بشكل فعال.

صفقات ناجحة

وأشاد المخيزيم بالأداء والمجهودات الاستثنائية لإدارة خدمات الاستشارات المالية وبفضل شبكة الشركة الواسعة ورؤيتها الإستراتيجية في استقطاب استثمارات وخدمات استشارية متميزة وإدارتها بنجاح للعديد من الاكتتابات الخاصة والإدراجات النوعية في بورصة الكويت، حيث تم وبنجاح استكمال عملية الاكتتاب بزيادة رأسمال مجموعة الراي الإعلامية بقيمة إجمالية تصل إلى 4.4 مليون دولار، كما تعاقدت «الاستثمارات الوطنية» مع شركة العيد للأغذية للعمل كوكيل اكتتاب لزيادة رأسمالها ومستشار استثمار للاستحواذ المحتمل، وأيضاً نجح الفريق في التعاقد مع شركتين تعملان في قطاع الأغذية والمشروبات لبيع حصص إستراتيجية فيهما، إضافة إلى تقديم الاستشارة لشركة قابضة في عملية شراء جزئي للاستحواذ على حصة أقلية في شركة مدرجة في بورصة الكويت.

إدارة الثروات

ونوه المخيزيم إلى استمرار قطاع إدارة الثروات بتحقيق إنجازات مهمة خلال النصف الأول من 2023، تمثلت في العمل على توسيع قاعدة عملائها وجذب المستثمرين في منتجات الشركة الاستثمارية المختلفة، وأيضاً استقطاب رؤوس أموال جديدة ما يقارب 20 مليون دينار، إضافة إلى تحقيق نمو في عدد المحافظ الاستثمارية الجديدة بمعدل 16 في المئة للنصف الأول من العام الجاري، وتطبيق العديد من الممارسات والتي ساعدت على تطوير والارتقاء بخدمة المستثمرين ومواكبة آخر التقنيات المتبعة.

الاستثمارات العقارية

وأضاف المخيزيم أن ما شهده قطاع الاستثمارات العقارية من الاستمرار الإيجابي في المحافظة على نسب الإشغال العالية في العقارات التابعة للشركة والعقارات المدارة من قبلها إلى نسب غير مسبوقة بلغت 100 في المئة في بعض العقارات والمحافظة على استمرار العمل في تأجير الوحدات الشاغرة لرفع نسبة الأشغال إلى معدل قياسي، حيث نجح قطاع الاستثمارات العقارية في الحصول على عقود إدارة عقارات جديدة، كما تمت زيادة حجم المحافظ العقارية بعدد من العقارات الإضافية التي يديرها القطاع، ورافق ذلك زيادة الإيرادات بنسبة 4.5 في المئة، والاستمرار في تجديد وتطوير شاليهات منتزه الوطنية خلال العام الجاري، إضافة إلى ارتفاع نسبة الحجوزات إلى 100 في المئة بالمناسبات والأعياد خلال النصف الأول من 2023.

تحول رقمي شامل

أكد المخيزيم أن «الاستثمارات الوطنية» تحرص على التركيز والمضي قدماً في خطة التحول الرقمي الشاملة في إطار رؤيتها الإستراتيجية، والتوسع في تطبيق الحلول الذكية لإحداث نقلة نوعية في الخدمات والمنتجات الاستثمارية المبتكرة وبأسلوب يعزز مبدأ الاستدامة، والتي يكمن جوهرها في تعزيز واعتماد أحدث التقنيات الرقمية في جميع مجالات الأعمال المباشرة مع العملاء لتلبية كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم.

كما أشاد المخيزيم بالجهود المبذولة والأداء المتميز للشركة خلال النصف الأول من عام 2023، والذي يعكس مدى نجاح الإدارة التنفيذية في عمل وبناء إستراتيجيات فعالة، إذ حققت المعادلة الصعبة لهذا النجاح والتي ترتكز على الحضور البنّاء في السوق وحيازة ثقة العميل من جانب، بالإضافة إلى المضي قدماً بالابتكار والتميز والمنافسة من جانب آخر.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *