TodayPic

مجلة اخبارية

منوعات

عرض منزل يعود للملك تشارلز للإيجار.. يعود تاريخه للقرن الثالث عشر



تمتلك العائلة المالكة البريطانية عددا كبيرا من العقارات فى مختلف الأماكن بالمملكة المتحدة، ومن أشهرهم بالطبع قصر باكنجهام أو قلعة وندسور أو قلعة بالمورال، إلا أن هناك سكنا ملكيا آخر، يقع بجانب حديقة “بريكون بيكونز” الوطنية، فى مقاطعة كارمارثنشاير، فى جنوب غرب ويلز، والمنزل كان يعود للملك تشارلز فى وقت سابق، وهو معروض للإيجار، والعقار تملكه دوقية كورنوال.

الملك تشارلز وزوجته كاميلا فى المنزل
الملك تشارلز وزوجته كاميلا فى المنزل


وملكية دوقية كورونوال تغطى فى الواقع أكثر من 52 ألف هكتار من الأراضي، وقد يصبح عقار “لوينيرمود” متاحًا للإيجار قريبًا، وفقا لموقع CNN عربية.


وكشفت صحف بريطانية، فى شهر يونيو الماضى، أن الملك أبلغ الدوقية بأنه لن يجدد عقد إيجار العقار، والذى من المتوقع أن ينتهى هذا الصيف، ووُرد أن القرار يعود إلى اعتقاد الملك بأنه “من غير المحتمل” أن يكون قادرًا على استخدام العقار بنفس الطريقة التى استخدمها من قبل عندما كان أمير ويلز.


واستخدم الملك تشارلز، أمير ويلز آنذاك، العقار من أجل التزاماته فى ويلز قبل تتويجه، وتتوفر بالفعل اثنتان من الحظائر، التى تم تحويلها، فى “لوينيرمود”، من أجل إقامات العطلات القصيرة.

صورة للمنزل الملكى
صورة للمنزل الملكى


وتشكل عقارات North Range المكونة من ثلاث غرف نوم، وWest Range المكونة من غرفتى نوم، جزءًا من الفناء المجاور لبيت المزرعة الرئيسي، حيث اعتاد أن يُقيم أفراد العائلة المالكة، ومن المحتمل أيضًا أن يتم السماح بعرض السكن الملكى تجاريًا.


وكشفت تقارير إعلامية بريطانية  أن هذا المكان قد لجأ إليه تشارلز بعد وفاة والده الأمير فيليب فى العام 2021، للحداد والتفكير فى مستقبل العائلة المالكة.كما قضى تشارلز بعض الوقت هناك بشكل روتينى خلال الارتباطات السنوية فى ويلز.


وكان وليام ويليامز، أحد أقارب ملكة تيودور آن بولين، هو المالك الأصلى للعقار فى القرن الثالث عشر حتى القرن الرابع عشر، ومرّت الملكية بعدة أيادى قبل شرائها للملك الحالى فى عام 2007 مقابل 1.2 مليون جنيه إسترليني، أى 1.5 مليون دولار.


والمهتمون بقضايا المناخ سيسعدون بمعرفة أن العقارات قد تم تجديدها فى عام 2008 بتقنيات مستدامة ومواد محلية، ويقع السكن الملكي، المُكوّن من ثلاث غرفات نوم، فى أراضى قصر مدّمر.


وعند تجديده، أضاف تشارلز لمسته الخاصة إلى المنزل من خلال وضع نباتات متسلقة على الجدران، ويمكن العثور على “لوينيرمود” فى قرية Myddfai الصغيرة، والتى تتميز بمناظر طبيعية خلّابة، والأنهار، والتلال، وكنيسة من القرن الثانى عشر.


وتضم منطقة كارمارثنشير الأوسع قلاعًا مذهلة، وحدائق فخمة، وأكبر شاطئ فى ويلز، وأسواقا مليئة بالمنتجات المحلية.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *