TodayPic

مجلة اخبارية

منوعات

7 أشياء لا يجب تنظيفها بالخل.. منها الخشب والمعادن



لا شك في أن الكثير يلجأ لاستخدام الخل لتنظيف وتعقيم المنزل، سواء في غسل النوافذ أو إزالة البقع، وتنظيف الأحذية، وتعقيم الأسطح، وعلى الرغم من أن الخل عامل تنظيف غير مكلف وغير سام ومتوفر بسهولة، إلا أنه ليس حلا يناسب جميع الحالات، لذا يستعرض” اليوم السابع”بعض الأشياء التي لا ينبغي تنظيفها بالخل لتجنب الأضرار المحتملة، وذلك وفقاً لما نشره موقع “bhg“.

التنظيف بالخل
التنظيف بالخل


أي شيء يحتوي على الكلور المبيض


عندما يتم خلط الكلور بالخل، فإنه ينتج عنه تفاعل كيميائي ينتج عنه غاز الكلور السام، فلا تخلط أبدا مبيض الكلور أو المنتجات التي تحتوي على مبيض الكلور مع الخل تحت أي ظرف من الظروف.


الرخام والجرانيت وأسطح الحجر الطبيعي


لا ينبغي تنظيف الرخام والجرانيت والأحجار الطبيعية الأخرى، مثل الأردواز.

استخدامات الخل
استخدامات الخل


الحوائط المدهونة بالجير


لا ينبغي تنظيف الجبس أو الجير غير المحكم أو التالف بالخل، والذي يمكن أن يتآكل مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى تلفه، يمكن تنظيف الجبس المحكم بالخل، لكن من الأفضل تجنبه مع استخدام المنظفات غير الحمضية لتجنب إضعافه.


الفولاذ المقاوم للصدأ


عندما يتعلق الأمر بتنظيف سكاكين وأدوات الطهي والأجهزة المنزلية المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ ، فمن الأفضل تخطي الخل واستخدام منظف غير حمضي. يمكن أن يؤدي التعرض المطول للأحماض الموجودة في الخل إلى تنقر على الفولاذ المقاوم للصدأ.

تنظيف الاسطح بالخل
تنظيف الاسطح بالخل


الخشب


يمكن أن يتسبب تنظيف الخشب بخل التنظيف القوي في تغير اللون ويجب تجنبه، بدلا من ذلك استخدم الخل المخفف، أو اختر منظفا غير حمضي آمنا للاستخدام على الخشب.


الإلكترونيات


لا ينبغي أبداً تنظيف الشاشات الموجودة على أجهزة التلفزيون والهواتف المحمولة وشاشات الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة الإلكترونية بالخل أو بمواد التنظيف التي تحتوي على الخل، لأنها ستلحق الضرر بالطلاء المضاد للوهج.


مكان الحيوانات الأليفة


الخل ليس مثاليا لتنظيف فوضى الحيوانات الأليفة، خاصة على الأسطح الناعمة مثل السجاد أو الأثاث المنجد أو المراتب، فوفقًا لجمعية الرفق بالحيوان في الولايات المتحدة، لا ينصح باستخدام الخل على فوضى الحيوانات الأليفة لأن الروائح الكيميائية القوية قد تشجع حيوانك الأليف على تكرار هذا الخطأ مرة أخرى.


 



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *