TodayPic

مجلة اخبارية

منوعات

اكتشاف نجم يحير العلماء.. شديد السطوع بشكل غريب


اكتشف العلماء نجما جديدا كبير الحجم وساطعا بشكل غريب، بواسطة تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي، بعدسة مصنوعة من مادة داكنة، والذي قد يوجهنا نحو كتلة من المادة المظلمة في السماء.

وأكد علماء بقيادة عالم الفيزياء الفلكية، خوسيه دييغو، من المجلس الوطني الإسباني للبحوث في إسبانيا انتماء النجم، والذي أسموه “موثرا”، لفئة النجوم “كايجو” النادرة للغاية (نجوم الوحوش البعيدة ذات سطوع ظاهري ضخم بشكل غير طبيعي).

واكتشف “موثرا”، في مشاهدات المجرة البعيدة التي تم جمعها بواسطة تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي، في أقسام من الفضاء تملأها مجموعات المجرات، مما يجعل النجوم تبدو أكثر إشراقًا، الذي يمكنه تحديد نجوم فردية في مساحات شاسعة من الفضاء.

ومن خلال بيانات التلسكوب، تمكن الفريق من تحديد خصائص النجم، ومن المحتمل أن يكون مكونا ثنائيًا من نجمين عملاقين مرتفعي الحرارة والإشعاع، أحدهما أحمر والآخر أزرق.

لكن المثير للاهتمام هو الحجم الضخم، إذ توقع العلماء وجود شيء أقرب إلى النجم يمنحه دفعة تكبير إضافية، هذا الشيء يقارب حجم مجرة أو عنقود نجمي، يعادل نحو 2.5 مليون مرة حجم كتلة الشمس، لكننا لا نستطيع رؤيته، بحسب دراسة نُشرت في موقع “أركيف” ومجلة “ساينس أليرت” العلمية.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *