منوعات

زهرة الخليج – “واتساب” يزاحم تطبيقات الاتصال المرئية.. بهذه التقنية


#تكنولوجيا

يبدو أن مارك زوكربيرغ لا يلقي بالاً لتحديات مالك شركة “إكس”، إيلون ماسك، التي يطلقها للسيطرة على الفضاء الرقمي التكنولوجي. ففي الوقت الذي طالب فيه ماسك بتحديد موعد لنزال بينه وبين مارك، كان الأخير يدشن خدمة جديدة، سيضيفها تطبيق “واتساب” إلى حزمة مميزاته الرقمية.
مارك أعلن، رسمياً، عن إطلاق خدمة محادثة مرئية، سيتمكن مستخدمو “واتساب” من الاستفادة منها خلال فترة قريبة، وبذلك يخطط مالك شركة “ميتا”، المالكة لتطبيقات: “واتساب”، و”فيسبوك”، و”إنستغرام”، من الاستحواذ على اهتمام الناس، ومتابعتهم.
وأعلن مارك عن الخاصية الجديدة للاتصال المرئي، من خلال مكالمة فيديو “واتساب” أجراها، وأشار فيها إلى طريقة الاتصال المرئي، من خلال إمكانية القيام بمكالمة فيديو مع شخص أو أكثر، ولا تعني مكالمة الفيديو أنه لا يمكن استخدام التطبيق في مراسلات أخرى.

 

 

 

ويبدو أن “ميتا” تخطط للاستحواذ على انتباه جميع مستخدمي التطبيقات المرئية لفيديوهات الاتصال، للظفر بقاعدة كبرى وشاملة من المستخدمين، تسمح لها بالسيطرة على سوق الاتصالات الرقمية العالمي.
في سياق آخر، تسعى “ميتا”، لجعل تطبيق “واتساب” أكثر مرونة في الاستخدام وتسهيلاً في التواصل بين الناس، لذا تعتزم إطلاق ميزة جديدة، تساعد على ربط حساب “واتساب” بالبريد الإلكتروني، حيث سيتمكن مستخدمو “واتساب” من الدخول إلى بريدهم الإلكتروني الذي سيختارونه، من خلال التطبيق، بعد التحقق من الأمان بخطوتين، واستخدام معرف شخصي “PIN”، للتأكد من هوية الشخص.
ولم تكشف “واتساب” المزيد من التفاصيل عن الميزة الجديدة، كما لم توضح بدقة اختلافها عن الآلية الحالية، للتحقق من هوية أصحاب الحسابات. ومع ذلك، فإن ميزة الأمان الجديدة، المستندة إلى البريد الإلكتروني، تبدو أداة واعدة لحماية الحسابات، وإجراء التحقق في مواقف محددة.

 

 

ولاتزال تلك الميزة قيد التطوير، وستكون مُتاحة لمستخدمي النسخة التجريبية من تطبيق “واتساب”، خلال الفترة المقبلة، كما ستتوفر لباقي المستخدمين في وقتٍ لاحق. ويضم “واتساب” ما يزيد على مليارَيْ مستخدم حول العالم، ما يجعله هدفاً دائماً للمحتالين والمخترقين، ويحتم على شركة “ميتا” إضافة طبقات حماية جديدة.
وكان تطبيق “واتساب” قد أضاف مزايا جديدة لمستخدميه خلال الفترة الماضية، منها: “غلق الدردشة”، و”زر التحرير”، و”تحديث جودة الصورة عالية الدقة”.

 

 

ويمكن للمستخدمين حالياً إغلاق الدردشة، من خلال إضافة قفل إلى محادثاتهم الشخصية الفائقة، بحيث لا يتمكن أي شخص من الوصول إليها؛ حتى إذا سلموا هواتفهم إلى أي أشخاص آخرين.
أما ميزة “زر التحرير” في التطبيق، فتمنح المستخدمين نافذة مدتها 15 دقيقة، لإجراء أي تغييرات على الرسائل الخاطئة، التي ربما أرسلوها إلى أي شخص، وتعد هذه الميزة مفيدة للغاية، حيث لن تكون هناك حاجة لحذف الرسائل بالكامل، إذ سيسمح زر التعديل بتصحيح الجمل أو الكلمات التي يُعتقد أنها لم تكن صحيحة في البداية.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *