TodayPic

مجلة اخبارية

اخبار عامة

بيربوك: نظرة بعض الدول للأزمة الأوكرانية تختلف عن النظرة الأوروبية


بيربوك: نظرة بعض الدول للأزمة الأوكرانية تختلف عن النظرة الأوروبيةبيربوك: نظرة بعض الدول للأزمة الأوكرانية تختلف عن النظرة الأوروبية

AP

اعترفت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، بأن نظرة جنوب إفريقيا أو البرازيل أو الصين تجاه ما يحدث في أوكرانيا، تختلف عن النظرة الأوروبية.

وقالت بيربوك لصحيفة Bild am Sonntag تعليقا على المشاورات في مدينة جدة السعودية حول تسوية الأزمة الأوكرانية: “كل مليمتر من التقدم في تحقيق سلام عادل ومنصف يعطي القليل من الأمل لشعب أوكرانيا”، مرحبة بهذه المشاورات.

إقرأ المزيد

مصادر مطلعة تكشف عما تمخض عنه اجتماع جدة في يومه الأول حول تسوية الأزمة الأوكرانيةمصادر مطلعة تكشف عما تمخض عنه اجتماع جدة في يومه الأول حول تسوية الأزمة الأوكرانية

واعتبرت أن الرسالة التي يبعث بها الاجتماع في جدة هي أن الأحداث في أوكرانيا تؤثر على الناس في مختلف القارات، سواء كانت إفريقيا أو آسيا أو أمريكا الجنوبية.

وتحتضن مدينة جدة يومي 5 و6 أغسطس مشاورات حول التسوية في أوكرانيا في ظل غياب الجانب الروسي، حيث يحضر الاجتماع ممثلون عن أكثر من 30 دولة، بينها البرازيل وبريطانيا والهند والصين والولايات المتحدة وتركيا وجنوب إفريقيا، والاتحاد الأوروبي.

وفي وقت سابق، أعلن الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الجانب الروسي سيراقب اجتماع جدة، مشيرا إلى ضرورة استيضاح أهدافه ومقاصده.

ولفت بيسكوف إلى أن لقاء جدة استمرار للاجتماع الذي عقد في كوبنهاغن في يونيو، بمشاركة ممثلين عن البرازيل والهند وجنوب إفريقيا والصين، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جيك ساليفان، حيث قرر المجتمعون آنذاك عقد لقاء لاحق لبحث سبل تسوية أزمة أوكرانيا.

المصدر: تاس

!function(f,b,e,v,n,t,s){if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};if(!f._fbq)f._fbq=n;
n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,
document,’script’,’https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘1828052974188625’); // Insert your pixel ID here.
fbq(‘track’, ‘PageView’);



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *