TodayPic

مجلة اخبارية

اخبار عامة

الدفاع الروسية: إسقاط مسيرتين حاولتا استهداف العاصمة موسكو




وذكرت الدفاع الروسية – في بيان مقتضب اليوم الأربعاء -:” لقد احبطنا هجوما إرهابيا حاول نظام كييف تنفيذه باستخدام مسيّرتين الليلة الماضية استهدفتها موسكو”.. مضيفا: “لم تقع إصابات أو أضرار نتيجة لهذا الاعتداء ” .


وكان عمدة العاصمة الروسية موسكو، سيرجي سوبيانين، أعلن إسقاط طائرتين مسيرتين استهدفتا موسكو، حيث سقطت واحدة في منطقة “دوموديدوفو”، والثانية في منطقة طريق مينسك السريع بضواحي موسكو .


يُذكر أن هذه ليست المحاولة الأولى لاستهداف موسكو وضواحيها بطائرات مسيرة، ففي 6 أغسطس أعلنت وزارة الدفاع عن تدمير طائرة أوكرانية مسيرة في مدينة بودولسك بمقاطعة موسكو .


وفي السياق، أفادت الدفاع الروسية، بمقتل نحو 700 عسكري أوكراني، وإحباط 40 هجوما أوكرانيا جديدا بمحاور عدة والسيطرة على مواقع جديدة جراء تقدم القوات على محور كوبيانسك. 


وأكدت الوزارة، في تقريرها وفقا لقناة “روسيا اليوم” الإخبارية، تدمير مركز قيادة لقوات كييف في دونيتسك وأكثر من 140 موقع تمركز للقوات الأوكرانية، علاوة على ثلاثة مستودعات للذخيرة. 


من جانبها، أشار سلطات دونيتسك – في بيان – إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 11 آخرين بقصف مكثف لقوات (كييف) على المدينة.


من جانبه، أشار عمدة موسكو سيرجي سوبيانين – وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية – إلى سقوط المسيرة الأولى في منطقة “دوموديدوفو” والأخرى في منطقة الطريق السريع “مينسك”.


وأضاف سوبيانين أنه في الوقت الحالي، لا توجد معلومات عن ضحايا إثر سقوط حطام المسيرتين، مؤكدا أن خدمات الطوارئ تعمل في مواقع سقوطها.


من ناحية أخرى، أفادت الخدمة الصحفية لمصنع “زيلينودولسك” الروسي، بأن الاختبارات جارية على سفينة صاروخية جديدة طورها لصالح الجيش.


وذكرت الخدمة – في بيان – أنه تم إرسال سفينة “نارو-فومينسك” الصاروخية من فئة “بويان إم” إلى قواعد بحرية خاصة لتخضع هناك لمراحل جديدة من الاختبارات”.


وأضاف البيان: “خلال الاختبارات سيتم التحقق من عمل السفينة بشكل عام ومن عمل جميع مكوناتها ومنظوماتها، وبعد اجتياز الاختبارات المطلوبة سيتم توقيع عقود اعتمادها لتنضم إلى خدمة الجيش الروسي”.


يذكر أنه بدأ العمل على السفينة المذكورة في مصنع زيلينودولسك الروسي عام 2018، وتم إنزالها إلى المياه أول مرة في ديسمبر 2022، ومن المتوقع أن تسلم لأسطول بحر البلطيق الروسي قبل نهاية العام الجاري.


وسفن “بويان إم” التي تطورها روسيا في إطار المشروع الحكومي رقم 21631 هي سفن عسكرية صغيرة متعددة الأغراض، يمكن استخدامها كسفن خفر السواحل والمنشآت المائية والأساطيل العسكرية في البحار والأنهار، ومجهزة بمنظومات صاروخية ومدفعية قادرة على التعامل مع مختلف أنواع الأهداف المائية وحتى البرية.

 



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *