TodayPic

مجلة اخبارية

اخبار عامة

صندوق أبوظبي للتنمية يمول مشاريع طاقة في تنزانيا بهذه القيمة



كما يهدف المشروع إلى ربط إقليم كاجيرا بالكامل مع الشبكة الوطنية للكهرباء، مما ينعكس إيجاباً على تقليل الاعتماد على استيراد الطاقة من أوغندا ويخفض التكاليف المترتبة على ذلك، إضافة إلى تزويد أفراد المجتمع والمناطق الاقتصادية والمرافق الخدمية بالكهرباء من مصادر آمنة ومستدامة.

وقال مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، محمد السويدي: “يساهم هذا المشروع الاستراتيجي في إحداث نقلة نوعية تدعم تنمية قطاع الطاقة في تنزانيا، وتأمين إمدادات كافية من الكهرباء وفقاً لأعلى معايير الكفاءة لتلبية احتياجات السكان بشكل مستدام. وسنعمل مع شركائنا في تنزانيا على دعم برامجهم التنموية بما يتوافق مع التطلّعات المستقبلية لدولة الإمارات والأهداف الاستراتيجية للصندوق في دفع عجلة التحوّل نحو تسريع انتشار مشاريع الطاقة عالمياً لضمان مستقبل أفضل لمجتمعات الدول النامية.”

من جانبه، أشاد وزير المالية في تنزانيا، الدكتور مويجولو ليماك نتشامبا، بالدور الريادي الذي يقوم به صندوق أبوظبي للتنمية مع تنزانيا، حيث أسهمت هذه العلاقة المتميزة التي بدأت منذ عام 1977 بتنفيذ مشاريع تنموية انعكست بشكل إيجابي على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

وأضاف: ” أن المشروع الذي يموّله الصندوق سيعمل على تقليل الاعتماد على استيراد الطاقة، إلى جانب تحفيز الأنشطة الاقتصادية وتطوير الصناعات القائمة في مناطق المشروع، إلى جانب توفير فرص عمل للسكان”.

يذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية موّل 6 مشاريع تنموية في تنزانيا بقيمة إجمالية بلغت 88.4 مليون دولار، ومن المشاريع الاستراتيجية التي موّلها الصندوق في تنزانيا طريق كيداهو – أوفينزا بقيمة 40 مليون دولار، ومشروع سكر كاجيرا بقيمة 12.2 مليون دولار.

كما موّل الصندوق مشروع المياه الريفية في زنجبار بقيمة 4.9 مليون دولار، حيث ساهمت تلك المشاريع في دفع مسيرة التنمية وتحسين جودة حياة المجتمع في تنزانيا.

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/all.js”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *