TodayPic

مجلة اخبارية

التكنولوجيا

هيمنة متزايدة لاقتصاد المنصات الرقمية


ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أنه بات من المستحيل تجاهل الاقتصاد الرقمي من حيث الحجم والأهمية، فالزبائن يتجهون بشكل متزايد نحو شراء السلع والخدمات عن طريق الإنترنت ما يعزز مسار الانتقال من التعاملات المباشرة إلى التعاملات الرقمية.

وأوضحت الصحيفة أن المشغلين الناجحين يستخدمون المنصات الرقمية لتعزيز فكرة الموثوقية والولاء مستفيدين من تأثير الشبكة لتقديم قيمة أكبر لمزيد من المستخدمين.

أما عن مدى فعالية نموذج المنصة فتقول «فايننشال تايمز» فإن دراسة أجريت عام 2019 من قبل كلية سلون للإدارة في معهد مساتشوسيتس للتكنولوجيا وجامعة سري وكلية هارفرد للأعمال وجدت أن 43 شركة منصات مدرجة كانت تحقق نحو ضعف الأرباح التشغيلية ومعدلات النمو والرسملة السوقية من بين أكبر 100 شركة تعمل في المجال ذاته خلال فترة 20 عاماً، وبنصف عدد العاملين.

فشركات مثل أمازون، بالرغم من أنها ليست رقمية بشكل صرف، إلا أنها هي النموذج الأشد وضوحا للنجاح.

أما الشركات الرقمية الأصل مثل «نتفلكس» و«غوغل» و«أوبر» فهي تتمتع الآن بشهرة واسعة النطاق. وفي الوقت ذاته فإن تبني استراتيجية رقمية جيدة يمكن ان يحقق مكاسب كبيرة لشركات انطلقت في العصر التناظري.

ونقلت الصحيفة عن البروفسور مايكل كوسومانو المختص في الإدارة الإستراتيجية في كلية سلون في معهد مساتشوسيتس للتكنولوجيا والمؤلف المشارك لكتاب «أعمال المنصات» أنه أجرى أبحاثاً على أكثر من 400 شركة تتجاوز قيمة كل منها مليار دولار وتمارس التجارة الرقمية وتبين له أن العديد منها أنشئت قبل سنوات عدة وأنها تعاملت بنجاح مع عملية الانتقال الرقمية.

ويمكن للشركات الصغيرة التي تنتهز فرص اقتصاد المنصة أن تحرز أفضلية في أعمالها الأساسية وما بعدها.

وأظهر بحث لمعهد ماكينزي العالمي بناء على استطلاع أجري عام 2018 أن الشركات التي تمتلك أي نوع من المنصات يمكنها أن تعزز نمو أرباحها مقارنة بشركات مماثلة لا تمتلك منصات.

وأوضحت الصحيفة أن الحاجة إلى إستراتيجية المنصة تتضح بأجلى صورها في مجال تجارة التجزئة.

ونقلت الصحيفة عن شركة الأبحاث «إنسايدر إنتيلجنس» توقعها بأن مبيعات التجارة الالكترونية عالمياً ستنمو 50 في المئة خلال السنوات الأربع بين 2021 و2024 وستشكل 24 في المئة من مبيعات التجزئة في العالم بحلول 2025 بقيمة تصل إلى 7.4 تريليون دولار.

ولاحظت الصحيفة أنه بالرغم من تباطؤ نمو المتسوقين الرقميين بعد فورة ارتفاع أعدادهم في ذروة جائحة كورونا، فإن التوقعات تفيد بأن نسبة المتسوقين على الإنترنت ستزداد من 32 في المئة 2021 الى 34 في المئة 2025، وبتعبير آخر فإن 2.77 مليار نسمة من سكان العالم البالغ عددهم 8.2 مليار سيتسوقون عن طريق الإنترنت.



Source link

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *